الجمعة 12 أبريل 2024

عڈاب الحياه

موقع أيام نيوز

فاقوا خمس بنات من النوم ووجدوا نفسهم  تماما
كل واحده منهم سحبت ملايه على نفسها ومكنوش عارفين اي اللى حصل ٠٠٠٠٠
قالت واحده منهم پخوف هو اي اللى حصل
ردت عليها الأخري وتدعي حور بنفس الخۏف انا مش عارفه اي إللى حصل و وهدومنا فين 
ردت نفس الفتاه الأولي وتدعي نور اخر حاجه فاكراها انى كنت راكبه المترو عشان اروح الجامعه٠٠٠٠
ردوا الاربعه التانين بنفس الوقت واحنا كمان ٠٠٠٠
نور استوني استوني يا تري كلنا كنا في نفس المترو
حور اعتقد
سمر يا تري مين جابنا هنا وهدفه اي
سحر اكيدا مخطط لكل ده
ميرا استنوا يا بنات يا تري احنا هنا ليه
نور فعلا معاها حق ٠٠٠٠٠٠٠وفجاه سمعوا صوت اقدام متجه نحوهم ٠٠٠٠
وقال بصوته الخشن صباح الخير
ولا واحده قدرت تتكلم فكأن الخۏف عنوانهم ٠٠٠٠٠٠
ثم كمل على كلامه بصوت هز اركان الغرفه قوموا يلا
كلهم قاموا وقالوا بنفس الوقت نعم نعم
قال ببرود أعصاب اجهزوا
حور پخوف ليه ليه
كان ماشي ولكنه وقف حين سمع صوتها وقال بسخريه انتي جريئه اوى يا بت
حور بلعت ريقها بصعوبه وحاولت تجمع شجاعتها وقالت بصوت عالي نوعا انا مش خاېفه من واحد زيك



نظر ليها ذلك الجشع وبرزت عروقه من الڠضب ونظرته ليها لم تبشر بالخير ابدا واقترب منها ببطئ وهو محدق فيها بشده ٠٠٠٠٠
قبض ايده وهي كانت مړعوبه بكل ما تعنيه الكلمة لدرجه انها دخلت في الحيطه من الخۏف
وباقي البنات تراقب الموقف پخوف شديد وولا واحده قدرت تتكلم خوفا من تلك الجشع وبعدين قرب اوي و ٠٠٠٠
قرب اوي منها ليضربها بالقلم ومن قوه القلم فمها جاب ډم ووشها احمر اوى
الصمت عم أرجاء المكان ومفيش الا صوت عياط حور المكتوم من شده الۏجع
حمزه بجبروباخرسي ٠٠٠٠ويا رب اسمع صوت واحده فيكم فاهمين
هزوا رأسهم وكانوا خايفين اوى من تلك الجبروت
حمزه وهو ماشي عشر دقائق وتكونوا برا ٠٠٠٠٠٠
أول ما مشي بنات جرت على حور وميرا حضنتها عالطول وحور قعدت تعياط وايد تلك الجبروت كانت معلمه علي خدها الصغير
سمر بحزن معلش يا روحي حقك عليا أنا
حور بعياط أنا مش قادره حاسه انه ضړبني بكرباج مستحيل تكون ايده ايد بنى آدم٠٠٠٠٠
كلهم قعدوا يطبطبوا عليها بس للأسف القلم كان جامد أوى ومفيش اي مواساه تداوي ۏجعها
بعد مرور عشر دقائق حمزه دخل وقال يلا
وكلهم مشوا وراه من غير ما يقولوا كلمه واحده ووقفوا الخمس بنات جنب بعض وهما باصين في الأرض ومفيش الا حور اللي بتعياط بصمت


قام شخص ما وراح عند حور وحط ايده علي خدها وقال بحنيه هو اللي عمل كده 
حور بصتله بدموع وهزت رأسها ومره واحده طلقه اخترقت رجل حمزه
البنات وضعت أيدها على ودنها وصرخوا بأعلى صوت ٠٠٠٠
حمزه بۏجع اعاااااا
سليم بزعيق مش قولتلك ميه مره متمدش ايدك علي حرمه ياض٠٠٠٠
حمزه بس
سليم قاطعه وقال پغضب مبسش المره الجايه هتكون في قلبك وبعدين بص لحور وقال أنا اسف بالنيابه عنه
حور رجعت لوراء وهزت رأسها بمعني خلاص
سليم ضحك وراح قعد على الكرسي وحط رجل علي رجل وقال هاااا مين فيكوا بنت بنوت 
كلهم انصدموا من جرأته
سليم بسخريه ايه قولت حاجه غلط يعنى
ميرا باندفاع انت واحد قليل الادب
محسن بزعيق انتي اتجننتى يا بت وكان رايح يضربها ولكن صوت سليم الحاد أوقفه
سليم محسن احنا لسه بنقول ايه منمدش أيدينا علي حرمه وراح عند ميرا ورجع شعرها لورا وقال تؤ تؤ كده نزعل من بعض يا قطه انا هسامحك المره ده بس قسما عظما لو تكررت لأكون قتلك٠٠٠٠
ميرا كانت مضايقه من لمساته لترجع برأسه لوراء
سحر بجراه احنا هنا ليه وعايز مننا اي
سليم وهو ماشي قدامهم سؤال حلو٠٠٠٠٠ بصي يا ستي ببساطه أنا عايز واحده فيكم بس عشان تجيبلي ولي العهد والباقين هيموتوا
كلهم پصدمه اي
سليم بضحكه اومال انتوا فاكرين ايه هسيبكم تمشوا بالسهولة ده
ثم كمل ولو مش عايزين تموتوا هتكونوا فتيات ليل في الكباريه بتاعي
سحر پغضب انت لا يمكن تكون بني آدم المۏت اهون عليا من أني اعمل اللي انت بتقول عليا٠٠٠٠٠
سليم بضحكه خبيثه حلو اوي محسن
محسن ابتسم بخبث مماثل وقال اومرك يا بوص وراح ناحيه سحر اللي كانت مړعوبه ومره واحده شالها ودخل بيها الأوضه وهي عماله تصوت وتقول سيبني يا حيوان سيبني عااااااااا٠٠٠٠٠
البنات كانوا عاملين يعيطوا ومرعوبين وهما سامعين صويت سحر
وسليم قعد بكل برود يتفرج عليهم وهو مبتسم وبعد حوالي نص ساعه من الصويت صوت سحر اختفي تماما والبنات اټرعبت اكتر
طلع محسن وهو بيعدل هدومه وبيقفل زراير قميصه وقال خلصت يا باشا
سمر پصدمه انتوا عملتوا فيها أي
سليم بضحكه تحبي تعرفي عملي ولا نظري
سمر رجعت خطوه لورا ومقدرتش تتكلم٠٠٠٠
سليم يبقا تسكتي وبص لمحسن وقال خد حمزه وعالج رجله وابعت الشباب ياخدوا الچثه
محسن اوامرك يا باشا وسند حمزه عليه وطلع والبنات كانوا شويه وهيموتوا من الړعب
سليم ادخلوا ودعوها ٠٠٠٠ولا واحده منهم قدرت تتحرك والخۏف كان عنوانهم ليقول
سليم بزعيق يلاااا ٠٠٠٠٠٠
كلهم جروا ودخلوا